عطور جيفنشي تجمع بين الفرح و الأنوثة و الاثارة

عطور جيفنشي تجمع بين الفرح و الأنوثة و الاثارة حيث تأتي عطور جيفنشي على قائمة عطور الرفاهية والاناقة في عالم الموضة، فهي تتميز بروائحها الجذابة لكل من الرجال والنساء. وتقدم اختيارات واسعة :فبين عطور جيفنشي تجدين عدة خيارات من التشكيلات والعطورات منها: اماريج جيفنشي،انج او ديمون، اورجانزا، جيفنتشي،هوت كوتشر وغيرها من عطور جيفنشي المميزة

الفرح و الاحساس في عطور جيفنشي

جفنشي اسم لعطر مذهل يمزج بين الفرح الذي تمنحك اياه زخاته المنعشة ذات الشذى الاخاذ، والاحساس العميق بالأنوثة للنساء، والاثارة البالغة للرجال، وهذا ما قصده الارستقراطي هوبير دو جافنشي في سنة 1952 حين أنشأ دار الازياء جيفنشي التي أصبح لها وقعا عالميا كبيرا ومثيرا للشعور بالجمال، وقرر ان يكون احساسه بالجمال المتجدد طريقاً يسلكه بالسوق العالمي

عطور جيفنشي بالسنوات و التواريخ

عطور جيفنشيبعد عام من ذلك التاريخ التقى الممثلة الشابة المبتدئة آنذاك أودريه هابرن واكتشف معها تجسيدا ممتازا لما يراه مثالا للأنوثة والأناقة. من هذه الصداقة التي تحولت الى اسطورة، ولد اسلوب قوامه الخفة والتنميق الذي طبع الى الأبد روح ابتكارات جافنشي .

عام 1957 ومع بدايته في صناعة العطور قرر جيفنشي الذي صار عطر اودريه هابرن Le De و L INTERDIT ابتكار عطرين دفعة واحدة هما الخاص فعلى مدى عامين بقي يطلب منها ، أ ن تسمح له بتسويق العطر الذي ابتكره خصيصا لها وكان جوابها عندما حصل على موافقتها على تسويقه اطلق على عطره الاول اسم Je Vous interdit interdit. وقد حقق العطر نجاحا باهرا لدى زبائن النخبة والمنتشرين حول العالم لدار جافنشي ، ملتقى الارستقراطية وعالم الفن والاستعراض.منذ ذلك الوقت، أي منذ 50 عاما يقدم جافنشي مجموعة وجوه نسائية من خلال عطوره الانثوية. ولا تتوقف هذه الماركة عن الاحتفال بسحر تلك النساء وبشخصيتهن، وعن حضهن على الاقبال على الحياة بفرح. وكانت هذه الدار ايضا سباقة في اطلاق اول العطور الرجالية عام 1959.

كانت الخطوة طليعية وجبارة في ذلك الوقت عندما كان الرجال في بداية مرحلة اكتشاف استعمال العطور، وكان عطرا MONSIEUR DE GIVENCHY و L EAU DE VETIVER اللذان استوحاهما المصمم نفسه وفرضا اسمه كرؤية جديدة وأنيقة واصيلة في عالم الاثارة الرجالية. وشكل عام 1970 منعطفا مهما لدار العطور جافنشي ومع ابتكار جافنشي 111 وشعاره G4 مازال الى الآن يشكل خاتم الدار الذي نجده على كل منتجاتها، وكان من شأن التقارب بين دار L VMH

جفنشي ومجموعة اواخر الثمانينات

قرر جيفنشي من خلال عطور جيفنشي ان يحقق انطلاقة تتميز بالترف والشياكة الفرنسية والارستقراطية حول العالم، و عرف كيف يمزج بين النمنمة المترفة والجرأة ضمن ابتكارات عدة كانت تعتبر انعكاسا لعصرها، ساهمت في ارساء مكانة الماركة، لاسيما منها.

  • في الثمانينات GIVENCHY, YSATIS, XERTUS
  • في التسعينات AMARIJE, ORGANZA وpl VERY IRRESISTIBLE GIVENCHY, GIVENCHY POUR HOMME
  • في الالفين ANGE OU ETRANGE MILLESIMES مع التركيبة الجديدة في تاريخ صناعة العطور المتمحورة حول زهرة اختارها بسبب خصائصها الشميّة أدخل جفنشي مرة جديدة ابتكارا جديدا في تاريخ صناعة العطور. ومع تثبيت انحيازه لتفضيل المواد الاولية في صناعة العطور، عزز موقعه ككبير في هذه الصناعة المتعلقة بأكثر التقاليد نبالة.

عطور جيفنشي تعود الى الواجهة

صور عطور جيفنشيبعض الروائح العطرية الاسطورية اختفت من الوجود والبعض الآخر بات نادراً جداً، لذا قرر في الذكرى الخمسين لاطلاقه عطوره، اعادة احياء 10 من هذه الروائح. ولتقديم هذه الروائح استخدم قنينة واحدة محفوظة نقية ابتكرها النحات رينوسو،وهي من دون شك مستوحاة من نقاء ذوق جافنشي الذي اعاد انتاج عطور نسائية بنسخة جديدة منها L interdit عطر كلاسيكي غير محدود بزمن، وهو ذو لبّ زهري واثر حسي LE DE. في باريس ولندن ونيويورك نادر ومخصص لبعض الاشخاص المميزين، لذا فهو غير متوافر إلا في 4 نقاط بيع خاصة EXTRAVAGANCE D AMARIGE طابع زهري أخضر، يجدد من خلالها الحيوية والتلقائية بتقديم نسخة معدلة قليلا من عطره السابق أماريج ORGANZA INDECENCE اورغانزا و يحيي الاثارة بحالها النقية مع جرأة وغرابة الذي كان قد اطلق عام 1999 بعد عطر
عطر داليا نوار … الدلال الأنثوي من جيفنشي.

من دار جيفنشي الباريسية العريقة، نزل إلى الأسواق عطر جذّاب تحت اسم “داليا نوار”، من تصميم الايطالي ريكاردو تيسكي، المدير الفني لدار جيفنشي، وتنفيذ خبير العطور فرنسوا دوماشي. وكما أراد تيسكي، جاء عطره استمراراً للنهج الكلاسيكي في صناعة العطورات الفرنسية الفاخرة، وإحياءً لعطر جيفنشي الأول، ، الذي ابتكره مؤسس الدار جيفنشي عام 1957. واسم العطر “داليا نوار” مستعار من عنوان رواية للكاتب الأميركي جيمس إلروي، “الأضاليا السوداء”، صدرت عام 1987

تجتمع في “داليا نوار” روائح سحرية آسرة، مجسِّدةً الدلال الأنثوي حتى حدوده القصوى… وكأنّ ريكاردو تيسكي، الذي دخل عالم العطور من باب تصميم الأزياء، أراد لعطره أن يكون بمثابة عباءة في لون البشرة تغطّي جسد المرأة. أما القارورة البديعة فلا تقل روعةً عن العطر الذي تحويه، إذ صممها تيسكي وفق مقاييس هندسية رائعة، تتميز بالمتانة والأناقة والتناسق
يخترق عطر “داليا نوار” أعماق البشرة الانثوية

في ثلاثة أحجام، ضمن قارورة مستطيلة الشكل، في إطار فضي وغطاء أسود، بخّاخ. ومن مكوّناته الورد والسوسن والصندل والفلفل والفانيليا والمندرين والميموزا والباتشولي والتونكا، وقد اجتمعت من أماكنها في الطبيعة لتغدو زهرة واحدة ولدت في مخيلة تيسكي الذي، بإدارته الفنية للدار منذ العام 2005، أعاد اكتشاف امرأة جيفنشي ذات الأنوثة الصارخة. ومن أسرار هذه الانوثة أن ما يكسو الجسد ليس القماش وحده، بل العطر أيضاً

وتجدر الاشارة إلى أن دار جيفنشي تعاونت مع مؤسسة باكارا الشهيرة للكريستال على إنتاج قارورة من الكريستال الخالص، يوضع فيها عطر “داليا نوار” قبل أن يأويها غلاف خارجي أسود. وهذا الانتاج المحدود (200 قارورة فقط) مخصص للهدايا المميزة
وتتوالى العطور وتبقى كلمات صاحب الدار عن عطوره: بعد 50 عاما على ابتكارها،أنا سعيد برؤية عطور جيفنشي ، تستمر بنجاح في ان تقدم للنساء والرجال نفحات أناقة ومتعة وسحر

سعر عطر جيفنشي عطورات جيفنشي موقع جيفنشي عطر جيفنشي الجديد اسعار عطور جيفنشي صور عطر جفنشي ساعات جفنشي عطور جيفنشي 2014 عطور جيفنشي نسائية عطر من جيفنشي

عطور جيفنشي تجمع بين الفرح و الأنوثة و الاثارة
3.4 (68%) 5 votes

عن رناد الراشد

رناد الراشد طالبة فاينانس في جامعة الأمير محمد بن فهد, أعشق قوتشي ومتابعة شغوفة لآخر صيحات الموضة والفاشون