التعامل مع الضيف المفاجئ وكيفية تعليم الطفل آداب المائدة

اتيكيت التعامل مع الضيف المفاجئ احد الامور التي قد تواجه العديد منا ويجب التعامل مع هذا الموقف بلباقة وشكل مهذب كي لايشعر الضيف بالقلق من قدومة او مجيئه في وقت مفاجئ.

الضيف المفاجئكثيرة هي الأمور التي تصادفك و تحتارين كيف تتصرفين معها، لذلك وحتى تكوني أنت خبيرة في الاتيكيت ، يقدم لك موقع ليلتي أسئلة على مواقف قد تصادفك . و بامكانك ارسال تساؤلاتك وستصلك الاجابة فورا من خبيرة الاتيكيت ريما صراف

ايمان من مصر تسأل:
أحيانا أفاجأ بجرس الباب يرن دون أن أكون في انتظار أحد، وأفاجأ على غير توقع بأحد الضيوف (الضيف المفاجئ)، ويكون الأمر محرجا لي بعض الشيء ،عندما يكون موعد الغداء أو العشاء قد تزامن مع موعد الزيارة، فقد أكون غير مهيأة لعزومة غداء، أو حتى عشاء. فكيف أتصرف؟

على الرغم من صعوبة الموقف إلا أن هناك اتيكيت للتعامل مع هؤلاء الضيوف (الضيف المفاجئ) غير المراعين لمسألة الاستئذان قبل الذهاب للآخرين، وهناك ثلاث وسائل للتعامل

التكيف

عليك أن تتاكدي أن الغضب والانزعاج من ضيوفك لن يساعداك في هذه الحالة على الإطلاق. وهو ما يعني أن عليك في بعض الأحيان فقط التكيف مع الموقف، فإذا كنت في منتصف الأكل عندما جاءك الضيوف يمكنك تحضير طبق لهم ودعوتهم للمشاركة، ولا بأس من أن تشيري إلى أنه كنت تتمنين أن تقدمي لهم الأفضل، ولكنك لم تتوقعي قدومهم.

كوني كريمة

إياكِ أن تكوني فظة مع ضيوفك، حتى لو كنت منزعجة أنهم جاءوا دون دعوة ومع ذلك، يجب أن توضحي لهم أنه كان لديك خطط أخرى غير استقبالهم دون المتوقع، على سبيل المثال، أنك كنت تستعدين للخروج إلى عزومة عشاء، ولتؤكدي لهم أنك كنت تتمنين تمضية اليوم معهم لولا ارتباطك بموعد آخر.

تناقشي معهم

إذا كان هذا الشخص قد كرر مسألة المجيء دون موعد مسبق، فعليك مناقشته في الأمر، وإخباره بضرورة أن يتصل قبل المجيء، حتى تكوني مستعدة لاستقباله وضيافته بالشكل الذي يليق به.

تعليم الاطفال آداب المائدة

شمس من الكويت تسأل عن أبرز الخطوات لتعليم الطفل «إتيكيت» مائدة الطعام

أن الطفل عادة ما يتعلم آداب المائدة عن طريق تقليد الآخرين وليس عن طريق أوامر توجه له، وبهذا ينبغي على الأم والأب مراعاة آداب وسلوك المائدة أمام صغيرهما ليعتاد السلوك اللائق منهما ولا يشعر بالتناقض بين ما يطلب منه وما يقوم الأم والأب بفعله في الواقع.وتكمن أهمية تعليم الطفل هذه السلوكيات في أنها تساعده فيما بعد على أن ينشأ كفرد منضبط قادر على التحكم في النفس ما يجعله يظهر دائما بالمظهر اللائق في التجمعات وأماكن العمل.

أما أبرز الإرشادات التي تفيد في تعليم طفلك آداب المائدة ، ومن الضروري التقيد بها

  • ابدأي مبكرًا في تعليم طفلك السلوك السليم واللائق على المائدة، فلا يمكنك الانتظار بحجة صغر سنه وإلا سيعتاد على السلوك الفوضوي، كما عليك أن تعوديه على قول بعض العبارات الجميلة مثل (شكرا، من فضلك أريد المزيد، إبداء الإعجاب بالطعام اللذيذ دون مبالغة، والاستئذان عند ترك المائدة، وعدم انتقاد الأطباق المقدمة له مهما كان السبب).
  • علمي طفلك عادة غسل الوجه والأيدي قبل الجلوس على المائدة خصوصا لو كان قادما من الخارج أو كان يلعب، كما عليك أن تعلميه أن يشعر بأناقته وذوقه منذ الصغر بحيث يجلس مستقيما بالقرب من مائدة الطعام، وأن يضع المنديل المخصص لتناول الطعام على فخذيه.
  • عودي طفلك أن يطلب الصنف الذي يريده من الشخص الجالس بقربه، بدلا من تمرير يده لأخذه، ما قد يسبب فوضى على المائدة، وعلميه قبل تناول الخبز أن يقسمه ويتناول قدر حاجته فقط.

سناء من دبي تسأل

إن كنت مدعوة لحفلة عند أحد الأصدقاء أو الأقارب، كيف أتعرف على الاتيكيت وآداب الضيافة، وكيف أكون ضيفا لطيفا لا أسبب الإزعاج أو الإحراج لصاحب الحفل؟

حضور المناسبات والحفلاتإذا تمت عزومتك ، لا يجب أن تحضري معك شخصا غير مدعو دون أن تخبري صاحب الحفل، لأنك بذلك تسببين الازعاج لصاحب الحفل الذي قد يكون خطط بدقة لعدد الحضور وطريقة الجلوس، وتقديم المشروبات والوجبات، ولكن إن كانت الدعوة مفتوحة، وصاحب الحفل يسمح لك باصطحاب أحد الأصدقاء، فيمكنك وقتها اصطحاب من تشائين، على ألا يتعدى العدد شخصا واحدا، وأن تخبري صاحب الحفل أيضا بأنك ستحضرينه معك

لا تأتي في وقت مبكر

إذا حدد صاحب الحفل موعدا للحضور، فلا تأت قبله ولو بخمس دقائق، فإما أن تأتي في الموعد المحدد أو بعده بخمس أو عشر، فقد تكون سيدة المنزل ليست جاهزة بعد، والمجيء مبكرا قد يصيبها بالتوتر

لا تحدثي فوضى

الحفلات دائما تخلف وراءها الفوضى، وصاحبة المنزل تتكبد العناء بعد انصراف كل المدعوين لتنظيف أثار الحفل، لذلك حاولي بقدر الإمكان أن تكوني ضيفا خفيفا، ولا تحدثي كثيرا من الفوضى، سواء أثناء تناولك الطعام أو خلال الحفل بشكل عام، واحرصي على ألا تسقطي أيا من الأطعمة أو المشروبات على المفارش، أو على السجاد

أعجبك الموضوع اتيكيت التعامل مع الضيف المفاجئ وكيفية تعليم الطفل آداب المائدة شاركينا تجربتك و تساؤلاتك

التعامل مع الضيف المفاجئ وكيفية تعليم الطفل آداب المائدة
4 (80%) 1 vote

عن رناد الراشد

رناد الراشد طالبة فاينانس في جامعة الأمير محمد بن فهد, أعشق قوتشي ومتابعة شغوفة لآخر صيحات الموضة والفاشون